4 أسباب زيادة و بطئ عملية الهضم و حرق الدهون (الأيض)

الجمعة، 8 أبريل 2011
 
إن تخفيف الوزن ليس بالأمر السهل, و بالنسبة لمعظم الذين يتبعون نظاماً للحمية فإن عملية الهضم البطيئة تشكل العائق و التحدي الأكبر و تجعل من تخفيف الوزن أمراً صعبا. و بالعكس إذا كانت عملية الهضم (الأيض) سريعة فإن تخفيف الوزن يبدو أسهل و أيسر. و للحصول على أفضل النتائج من أنظمة الحمية فإن زيادة سرعة عملية الهضم و حرق الدهون يعتبر أمراً مهما.
أسبـاب بطء عملية الهضم (الأيـض)
-          قلة التمارين
تعتبر التمارين أمراً مهما لزيادة نسبة حرق الدهون و تسريع عملية الأيض في الجسم مما يجعل الجسم يستخدم الطاقة على النحو الأمثل. إن 20 أو 30 دقيقة من المشي تعتبر خطوة جيدة لدفع عملية الهضم إلى الأمام و زيادتها ليكون الجسم مهيأ بشكل أكبر لحرق الدهون.
-          حميـة التجويع و الامتناع عن الطعام
يعتبر هذا النوع من الحمية ضار بالصحة و دائما يعود بنتائج عكسية. إن الامتناع بشكل كبير عن الأكل يجعل الجسم يشعر بأنه في مجاعة و لن يستهلك المزيد من الطاقة و نتيجة لذلك فإن عملية الهضم و حرق الدهون (الأيض) تبدأ في التنازل بشكل تدريجي. أيضا في حال الجوع يشعر الجسم بالكسل و الخمول مما يجعل الشخص غير مستعد للحركة أو القيام بأي تمرين.
-          قلة العضلات في الجسم.
إن وجود العضلات في الجسم يزيد من نسبة السعرات المحروقة يوميا, حتى ولو كان الجسم في وضع الراحة أو النوم, بعكس لو كان الجسم يحتوي على الدهون و الشحوم بنسبة أكبر. فلو كانت نسبة الدهون في جسمك أكثر من العضلات فإن عملية الهضم و حرق الدهون ستكون بطيئة. لذلك فإن زيادة العضلات أمر ضروري ليساعد في حرق الدهون.
-          العمر.
من أحد الحقائق العلمية الثابتة أن الجسم تقل نسبة حرق الدهون لديه كلما زاد العمر. في الحقيقة ليس بإمكانك إيقاف العمر أو تأخيره و إنما الحل الأمثل هو التمارين و زيادة العضلات حتى تعوض التقدم في العمر.
-          مشاكل الغدة الدرقية.
إذا كانت الغدة الدرقية لا تقوم بواجبها كما ينبغي فإن ذلك يجعل عملية حرق الدهون بطيئة بل ضعيفة أيضا. لأن الغدة الدرقية هي التي تعطي الأوامر و التعليمات بحرق الدهون. ليس بيدك حيلة أمام هذا الأمر إلا باستشارة الطبيب و ربما يفيدك في ذلك.

بعد أن قرأت الأسباب التي تضعف عملية حرق الدهون, فإن أول سؤال سيتبادر إلى ذهنك هو كيف تزيد هذه العملية. الجواب كالتالي:

-          تحتاج لبعض  التمارين
تمرين بسيط يوميا يفي بالغرض. على سبيل المثال مارس المشي لمدة 20 أو 30 دقيقة. بالمناسبة مع مرور الوقت ستزيد قدرتك على تحمل التمارين و ستزيد نسبة حرق الدهون أيضا.
-          تناول طعامك بشكل كافي.
المهم ألا تشد على نفسك و تجبرجسمك على الجوع. تناول الطعام بشكل معقول بحيث لا تقل عدد السعرات الحرارية للمرأة عن 1200 سعرة حرارية في اليوم و الرجل لا يقل عن 1500 سعرة حرارية في اليوم.
-          احمل بعض الأثقال.
حمل الأثقال سيؤدي إلى بناء العضلات التي يحتاجها جسمك لزيادة عملية الأيض و حرق الدهون. لا يشترط أن تكون بطلا في رفع الأثقال و إنما فقط شيء يسير يبني لك بعض العضلات.
-          تناول وجبة الإفطار.
عندما تنام فإن عملية حرق الدهون تقل و تبدأ في الانخفاض و لو استيقظت في الصباح و لم تأكل فإن العملية لن تبدأ لأنه لا يوجد شيء تحرقه لذلك ينبغي تناول الإفطار باكرا ثم الذهاب إلى العمل و عدم النوم و البعد عن الكسل و الخمول.
-          تناول الأطعمة التي تساعد على زيادة عملية الحرق للدهون.
هناك بعض الأطعمة المساعدة لتلك العملية. من الأطعمة على سبيل المثال الشاي الأخضر, الفلفل الحار, الدارسين (السينامون) و غيرها.  من الجيد أن تكون هذه الأطعمة جزء من نظامك الغذائي اليومي.
هذا ما لديّ في هذه المقالة و بانتظار مشاركتكم في التجارب الناجحة على البريد التالي Dr.Smeen@gmail.com

تابعوا الجديد من النصائح عبر تويتر من هنا

هناك 4 تعليقات:

  1. بارك الله فيك


    انت شجعتني كثيرآآآآ كثيرآآآآ

    ردحذف
  2. الأهم أن تبدأ فعليـّا في تطبيق النصائح التي تقرؤها هنا :)

    ردحذف
  3. بــــــــارك الله فيك...........لقد فهمت الامر بشكل اوضح و اكبر......ولقد تشجعت لبدا هذه الرحلة

    ردحذف
  4. شكراا جزيلا لحضرتك وان شاء الله في ميزان حسانتك

    ردحذف

تذكر: هذه المساحة (للتعليق) فقط !!

تابع جديد المدونة

ضع إيميلك:

مدعوم من فيـد برنر

انضم إلينا عبر الفيسبوك

حفّــز نفسك

"إن قوة رغبتك في تخفيف وزنك .. تنبئك بالنتيجة ..فاجعلها قوية"

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأرشيف

المتابعون